احبك حب مايموت اطلاقا قصة رومانسية وحب جميل

انهارت ظبية عقب ما عرفت شو صار فابوها و حاولت تتمرد و تسوى المستحيل عسب يردونه

بس بدون فايدة و المصيبة الاكبر انها سمعت سيف يقول لحرمتة مريم انهم بيطلعون له

شهادة من الصحة انه مختل عقليا او مريض نفسيا مرض خطير ينخاف منه و سمعتة بعد يقول

اذا صعبة بنسويها لو بالواسطة ظبية ما تحملت جميع الي يصير حواليها و لولا رحمة الله

جان من زمان راح الياهل الي ببطنها فالشعبية الي يسكنون بها الكل عرف انه عيال

بو سيف عقوا ابوهم فدار المسنين و احمد و عيسي خبر خير جميع واحد و يهة الوح عن الثاني و لا

عليهم اذن من طين و اذن من عجين و فالصالة ظبية يالسة تنظف الارض بعد ما تغدوا

اخوانها و احمد و عيسي يالسين فالصالة عندها جميع واحد منهم مكيف على الاخر بس

مع ذلك يساعدون ظبية فشغل المنزل و ما يقصرون معاها عقب ما خلصت يلست و ياهم و يهها

شاحب احمد ظبية ليش ما تاكلين و الله حرام الي تسوينة بعمرج عيسي ما ادرى بها

نحن ما بنعيش لج طول العمر سبحان الله نموت نسافر يستوى شي من المسؤول عنج احمد

النفس الي تحملينها لها حق عليج و هو الي بيحميج بعدنا كلنا و ما لج الا هو عيسى

يبي يغير جو فديتة و الله انا بسمية عيسووة الصغير احمد و على و على شو عيسي انت بعد اسمه

احمدووة الصغير ظبية تطالع بحزن تهتز له الجبال العاتية فنظرتها الف قصة حزن تبتدي

بدمعة و تنتهى بكفن ابيض تتضارب داخلها مشاعر صعبة ضرب موت تشرد ضياع فقدان الام

خسارة الحب الاول خراب مستقبل زواج مجبورة عليه محاولة حب فاشلة اخوان شبة متخلين

عنها ابو ظالم بس بعيد عنها و وحدة قاتلة و يتيم تتنظر متي تكحل عيونها بشوفته

احمد ظبيووة من ساعة ارمسج وين انتي و تنساب دمعة و را دمعة تتبعها دموع يمكن

سبحان الله هالدموع الملجا الاخير لها بعد الله عز و جل نحيب لا ينقطع و قلب او الاحرى

نقول بقايا قلب و سبحان الي يسبح له الشجر و يسجد له الطير و صدق من قال quot لم يخلق

الدمع عبثا الله ادري بلوعة الحزن  عيسي يقرب منها و يهز كتفها ظبية انتي فيج شي

جية ما تردين ظبية و العبرة خانقة احدث رمق للحياة بها لا ما شي بس احمد بس

شو ظبية متي بتردون ابوية اتنهد عيسي و احمد بحرارة و صاحت ظبية من القلب

وحطت ايدها على بطنها و تمت تطالع اخوانها ظبية مهما عطفت عليه و لا و هبت له العمر

وسنينة مصيرة يذوقنى الي سويتة فابوية كانت ظبية ترمس عن الياهل و هي خايفه

من الي و ارء الستار تخبية لها الايام الياية احمد ظبية انتي ما لج خص فاللى انا

وعيسي سويناة و انتي بريئة من الي استوي براءة الذيب من دم يوسف

مرت الايام و راها ايام و ايام و الدنيا تسير و تسير بدون توقف لا تشفع لمسكين و لا ترحم

فقير و بو سيف فالمركز بعد ما دارت الدنيا عليه و يا اليوم الي عرف به ان الله

حق و سمع من غيرة بلاويهم و حس بقهر و ضيم و انه منبوذ بس حس بشعور غريب صدق

لاول مرة يحس انه حن لظبية اشتاق لنظرتها الي بها ملايين الصور و الحكايات في

نظرتها اسطورة حزن اشتاق للاكل الي تسوية اشتاق لشوفتها و هي تحمل حفيدة الثاني بعد

ولد سيف بس غير عيال البنت اقرب لقلبة و لو انه يكابر عرف ان الدنيا صدق ما ضحكت

لظبية بس صقلتها الايام و تنهد من قلبة بس شو بعد ما فات الاوان و انسابت دمعه

حارة من قلبة ممكن لاول مرة يعرف شو كان يسوى بها و فباقى عيالة بس هي اكثر منهم دمعه

من يدرى ممكن تطهر نفسة و بينة و بين الخاطر  ايها العمر تمهل ان فالقلب حكايا

امل الكهل ثوانى علنى اروى الروايا لا تبالى بمكانى لا تسل كيف بقايا لا

تناظر فعيوني انها تبكي الزوايا تسال الجدران عنهم غيبتهم فالروايا كل

ابنائى نسونى غادروا العين و رحوا تركوني دون دربى غيبونى و استراحوا كل

ابنائى نسونى هجروا و صلى اشاحوا quot فمستشفي الكورنيش كانت ظبية يالسه

تتريا دورها لين ما تنادى عليها الدكتورة و يالسة عدالها حرمة تقريبا فعمرها اسمها

امل امل اقول اختي انتي متي موعدج عن الدكتورة ظبية ما ادرى قالت لى و الحين

ومحد قال لنا شي امل الله يعين ما يلتزمون بالمواعيد موول ظبية ما شي

وراى بتريا امل انتي اي شهر ظبية السادس امل ما شاء الله الله يسهل

عليج الغالية ظبية و انتي امل بعدنى شهرين و نصف ظبية ما شاء الله الله يعينج

ونادت الممرضة امل عسب تسير لها و دخلت على الدكتورة و ظبية يلست تتريا و ما طولت

وشوى و طلعت امل و يلست حذال ظبية و طلعت موبايلها امل الو تعال انا خلصت

وبندت بسرعة بس ما تكلمت مع ظبية و لا ظبية رمستها و شوى و تقوم امل فواحد ياشر

لها من بعيد انها تيى ظبية كانت متغشية امل فو داعة الله الغالية بسير الحين

ظبية الله و ياج غناتى و لفت ظبية تشوفها و هي سايرة و يوم لفت ظبية لف الكون كله

وياها و انجلبت فيها الارض درجة و حست بقشعريرة فجسمها و عقلها و قلبها مب قادر

يستوعب الي يشوفة  لا لاء مستحيل ذلك مب احمد و يل حالى quot و وقفت نزلت غشوتها

عسب تشوفة و شافتة يبتسم لامل و يهز راسة بالايجاب و شكلة مستانس كان و دها تنادى و تنسى

انها فالمستشفي بس ما قدرت و قفت العبارات على شفايفها و ما قدرت تنطق بس هو شوي

لف صوبها و شاف ظبية بس شكلة ما انتبة لها و ايد المهم مشي و كمل كيفية و يا امل

معقوله يا احمد انك عرست لاء متسحيل اصدق ااة يالدنيا ما اصغرج من يصدق

ان حرمة احمد كانت قبل ثوانى يالسة و ياى ترمسنى  كانت ظبية تغلى من داخلها و تحترق ما

تدرى ليش ممكن نست تحاسب نفسها يوم علقت قلبة فيها و تركتة و اليوم تبي تحاسبة ليش

ما عاش على اطلالها و فغمرة الهذيان الممرضة ظبية عبد الله انقطع حبل افكارها

وهي بعدين و اقفة متصلبة مكانها مب قادرة تستوعب شي و دخلت على الدكتوره

ردت ظبية المنزل تفكر و تفكر احمد كان مستولى على جميع افكارها ردت لها ذيك الذكريات ما

عرفت شو تقول و لا شو تسوى بس قررت انها تييب الموبايل و البطاقة من بيت =علياء و تعرف

كل شي منه هو و فالعصر سارت ظبية بيت =علياء و فالصالة يالسة و يا شموس شمسه

يالله ظبية متي بتربين ابي اشوف البيبي ظبية انتي الحين الي مستعيلة و لا انا

شمسة يالله و ايد طولتى ظبية على كيفى هو يعني شمسة تضحك و شوى يدخل راشد و معاه

علياء و عايشة علياء هلا و الله بظبية راشد ما صدق الي سمعته

اذنة احدث مرة شافها يوم وصل ابوهم المستشفي و تم و اقف و لا سار و لا جنة سمع ان

فى ضيوف عندهم و تم يطالعها و هي تسلم على علياء و عايشة و انتبة لشى ما كان يبغي

يشوفة و ربعت صوبة شموس شمسة اظهر برا عندنا فتيات راشد جلبى و يهج ناقصنج

انتى الثانية =شمسة بخبر علياء راشد من درا عنج انتي و هي فارجى شموس بس اسمعج

تقولين ابي اسير دبى شمسة لا لاء خلاص تعال ايلس عندنا راشد لاء انتي تعالي

ابغيج بسالفة و طلعت شمسة مع راشد و حط لها فايدها درهم و يلس يسولف و ياها

وهي مب مصدقة خبر راشد ليش ظبية عند اهلها من فترة ما راحت شمسة انت ما تعرف

راشد و هو متملل من شمسة لاء شو مستوى شمسة لانها حامل و بتييب بيبي و سحب

راشد ال درهم من شمسة و جلب و يهة راشد انزلى انزلى محد ياخذ منج لا حق و لا

باطل اونة حامل يعني انا اعمي ما شوف بطنها شمسة ببراءة زين و انا شذنبى راشد

يالله انزلى و جلبى و يهج و نزلت شمسة و هي مب فاهمة شو السالفة و سارت تيلس عند علياء

وعايشة و ظبية راشد بينة و بين نفسة  انا ليش للحين مهتم و ليش معور راسي افف

يعني ما شوف الحرمة حامل و بتربى يعني اغسل ايدى منها يالله شو هالحاله

وفى بيت =ظبية تفتح التلفون و على طول بتفكير طايش متسرع تنسي انها تتعدي جميع الخطوط

الحمرا و تتجاوز جميع حدود الذوق و اللباقة و تنسي انها تتعدي على شي مب ملكها و مب من

حقها تحاول الوصول له و على طول طلعت الرقم و طرشت مسج  اليوم شفتك فالمستشفى

علي طول احمد شاف المسج و ما صدق و تحري حد من اهلها و لا هو مغلط و لا شي ما شيات المهم

انة ما استوعب شو السالفة المهم بعد ما تنهد و فكر شوى مع نفسة طرش لها مسج على

طول quot ما يذلنى شوق مخلوق لطين عايد دامة رضي بعدى صار بعدة يوم عيدى quot انصدمت

ظبية و تمت تقرا المسج و تعيدة و تعيدة مب مصدقة شو الي قرتة و فلحظة طيش و انسياق

وراء العواطف نست ظبية ان الزم ما على الرجل كرامتة و ان عمود استقامة الرجل عزتة نست

انة الريال مهما حب و اخلص مستحيل يحنى الراس لانثى الا اذا كانت تستاهل ظبية شكلها

تناست انها ابد ما عرفت شو يعني الوفا و تمادت و رغم ان الدنيا ما عطتها شي بس المفروض

ما تلعب بمشاعر انسان يكافح فالحياة بصمت احمد ابت عليه عزة نفسة رغم الحب الصامت

الدفين فاعماقة انه ينحنى لمشاعرة مب يعني معاق يعني يستسلم لعواطفة لاء معاق

يعني محروم من شي و عندة شي يعوضة نقصانة احمد احتاج ظبية و احتاج حبها و حنانها بس

خذلتة رغم ان ما لها دخل و كانت ظروفها الاسباب =بس المفروض انها قبل تتزوج و تعيش حياتها

المستقلة تنهى الوهم الي كان احمد متعلق فيه كان عليها انها تخلية يتخلي عن الاحبال

الذايبة الي متمسك فيها بس ظبية للاسف لاول مرة عرفت كيف تقسي على مشاعر مخلوق شفاف

ذنبة الاول محبتة و ذنبة الثاني عذابة الصامت حاولت ظبية تستميل عاطفتة بس بدون فايدة و طرشت

لة  الله يهنيك معاها و يرزقكم بالذرية الصالحة  استغرب احمد و طرش مسج quot خليني

احصل الحرمة السنعة و الذرية خليها على الله   ليش مو الي و ياك كانت حرمتك امل

استغفر الله يا ظبية هذه اختي  ارتاحت ظبية لهالكلام بس ابد احمد ما عطاها اي فرصه

وبين لها انه صار صعب المنال و الي بينهم عمرة ما بيرد شرات قبل و انهي لظبية جميع احلامها

وبقايا املها به و وضح لها بكل بساطة ان الزجاج اذا انكسر عمرة ما يتصلح و بعد

ما فهمت ظبية جميع شي طلبت منه يقطع البطاقة و اعتذرت عن جميع شي صار من بينهم و خلته

وخلاها للابد الحلقة الخامسة و العشرون اة يا عمري جريحا يسال

الدهر طبيبا اة ياعمري جريجا دون صحب او قريبا اة ياعمري جريحا انتظر ردا

مجيبا اة يا عمري جريحا نزف جرحى لا يطيبا تركوني دون دارى دون بيتي دون

مالى ساهر فذكرياتى ارتجى الوصل و حيدا مبحر فجلساتى باكيا لست سعيدا ايها

الابناء عودوا لحظات او ثوانى ارحموا الكهل و جودوا بابتسام و حنان لست ارجو في

حياتي غيركم ارجو الامانى ايها العمر اتسمع رجع صوتى فالمكان غرفة باتت حزينه

ضمت الكهل زمان ايها العمر تمهل عل ابنائى يعودوا ايها العمر تمهل عل ابنائي

يجودوا على بقايا بيضاء نقية و هي سرير المركز كان بو سيف يشوفها سودا اسود عن

ليل حالك و حدة اليمة فوق ما يتصورها اي انسان بكاء و دموع و ذكريات مريرة و حدة لا

يمكن لاى قوة فالكون تلغيها و لا ينهى و حدتة و عذابة غير بيته و عيالة حن لهم بو

سيف و تقطع قلبة شوق و فلحظة تقطع القلوب دخلت عليه الممرضة و هي حاطة له الاسلاك من

كل مكان بجسمة ما يقدر ياكل خلاص الا بالانابيب و قبل تحط له الطعام الي عبارة عن

سوائل لانة خلاص ما يقدر يهضم اي شي بسبب الامراض فمعدتة بو سيف للممرضة بصوت

متحشرج وين ظ بى ة الممرضة من ظبية بو سيف و هو منسدح على ظهرة و يطالع

السقف و دموعة تنزل على خدودة تنخر الباقى من عبث السنين و بدا يحكى للممرضة حكايته

ظبية هذه بنتى كنت اضربها من صغرها ما ادرى ليش بس شكلى كنت امارس عليها رجولتى كانت

تسكت و لا تتكلم و تنهد بو سيف و يمسح دموعة الممرضة هي وين الحين بو سيف

فى المنزل عند احمد و عيسي و سيف ظبية و دى تيى تزورنى بس و امسك ايدها و احبها و استسمح

منها و دى يينى احمد و عيسي و اطلب منهم السموحة لانى ما عيشتهم عيشة ترفع الراس و حرمتهم

من جميع شي احس انني بموت و يتنهد بو سيف بصعوبة و الممرضة انهارت و تمسح دموعها مشاعر

متضاربة و بكاء و نحيب الممرضة ما قدرت تمسك نفسها و حتي ما حطت له الطعام و تمت تصيح و طلعت

من عندة خلااص الطوفة بتتكلم و بوسيف حالتة تهز النفس تنهار لعذابة جميع جبال الظلم

والعبودية فغرفتة يالس يفكر قلبة يعتصر على غناتة ما

يدرى شو يقول و لا شوى يسوى الشيطان يلعب براسة يالس يطالع فالحجرة يمين و يسار يشوف

مكانها و يطالع بقايا ضحكتها مرسومة على جدران غرفتة و بدا يتخيل و لدة منها يصيح و يضحك

ويكبر و يتردد صدي صوتة فهالبيت و يكبر و يشل اسم ابوة و يتخيل عيالة و بناتة من اللي

حارب الدنيا عشانة و رضي فيها و هي ما تباة و تحمل جفاها و صبر على سوء معاملتها لين

ما حبتة و تعلق قلبها به و تذكر لياليهم و ايامهم الروعة و يوم بدا جميع شي يفتح لهم

ابواب الخير و المحبة تلوم بعمرة بس شو يسوى الشك لاعب براسة اكثر شي ندم عليه

ان ما صارحها و لا سمع منها و رماها فبيت ابوها و هو ما يدرى اذا ظالمة و لا مظلومه

وبدون تفكير و فلحظة شوق و حب لحظة صدق مع النفس قام تعطر و تسفر و روح الرحبه

وفى بيت =بو حمدان يالسة علياء و راشد و عايشة و اسماء و شمسه

علياء يا حليلها ظبية و الله قطعت قلبي عايشة جميع انسان و نصيبة فهالدنيا

راشد يالس متحرقص يبي يسال و مب قادر متواجع و يا علياء و ما يبي يخبر عايشة شي و غير

المقال راشد اقولكم ما شي سوالف الا عن الناس يكفى قرض فخلق الله عايشة نرمس

عن منو يا حسرة ما شي الا هذيل من كثر اهلنا عسب نسولف فيهم و لا عربنا الي مقطعينا

بزياراتهم راشد زين ابي حد يسير و ياية بيت =خالوة اميرة عايشة ليش شعندك مضيعنه

هنالك راشد ابخطب فخوور فتاة خالووة عايشة و علياء شوووو

راشد الي سمعتنة يوم الخميس ابي علياء و ولا عويش تسير و ياى عايشة فاخرة بنت

خالتي اميرة ما غيرها راشد ليش كم عندي خالة و كم عندنا فاخرة علياء سرحت

بفكرها شوى و قامت حجرتها و تروح للدريشة و تيى و تسير و ترد ما تعرف شو تسوى و تفكر

وتفكر و بينها و بين نفسها  واعليه يا خوية مسكين ما تدانى فخور بعيشة الله و اليوم

تبي تخطبها مب منك من النار الي فيوفك حسبى الله على عدوينج يا ظبية حرقتي

فواد اخوية ااة يا راشد و الله انني اشوف فعيونة الف سؤال و سؤال محترق فديت فوادك

يا ربى و نك تبي تخطب فخور و انت بغيت تشرد من ظبية و سيرتها بس لين وين بتشرد و هي

جدام عينك العمر كله و مجابلة بيتك عاد لو تدرى انها ما توفقت و تطلقت شو بتسوى يا

خوفى لو يستوى بك شي  وتحت فالصالة يالسة عايشة و يا راشد بعدة ما سار راشد

شمسة حبيبتي شمسة جالبة و يهها خير شو راشد ليش ترمسينى جى تعرفين محد يحبني

الا انتي و محد يعبرنى غيرج عايشة و هي تقوم سايرة صوب التلفزيون يا حظي يا شموس لا

تصدقينة بس يحبج للسوالف و العلوم شمسة ادرى و ما بسوى له سالفة يتحرانى هندية بيقص

على بكلمتين مرة عطانى عسب يتخبرنى على و قام راشد و حط ايدية على بعدها شمسة ما

يبي عويش تسمع بس عايشة ما شافتة راشد يهمس شموس و الله بوديج دبى و الله العظيم

باجر حلفت بالله بس استكى و طبي لسانج بثمج شمسة تبتسم نااس ما يوون الا بالعين

الحمرا راشد و لو تبينا نبات هنالك بعد بخليج تباتين بيت =شويخ و الله بس بشرط شمسه

شو شروطك بعد راشد سيرى تخبرى ليش علياء متضيجة و شو مستوى بظبية شمسة ما ريد

لانى اعرف راشد يقرب من شمسة شو تعرفين ارمسى شمسة سمعت علياء تقول ان ريلها

ولد هذيك الحرمة الل راشد ارمسى يا خبلة بتقولين لى شو السالفة و لا بتحكى لى حياه

ريلها و امة شمسة ببرود ليش معصب افف منك خلاص سمعت علياء تقول انه طلقها ريلها

راشد شووو شمسة اسكت ثم بيقولون عنى نقالة رمسة راشد و هو ينش من

مكانة لا بسم الله عليج من قال ظبية فغرفتها

يالسة ترتبها تعدل و ترفع و تنزل الاغراض تستعد تنظف المنزل موعد و لادتها قرب و تدري

محد بينظف المنزل غيرها و دخل عليها سيف سيف ظبية ظبية هلا سيف سيف ظبيه

مايد يا هنى يبي يرجعج ظبية ما سمعت شو قال سيف و شكلها مب مستوعبة اي شي

ظبية شو قلت سيف الي سمعتية يا ظبية يبي يردج و انتي مطلقة طلاق رجعى و بامكانه

يردج ظبية و الدموع فعيونها صدق يا سيف سيف الخيار بيدج الحين فكرى بالموضوع

ظبية و ينة الحين سيف سار بس قال لى اقولج هالرمسة و عقب يتريا ردج قبل الاسبوع

الياى و اليوم الثلاثاء و فكرى للثلاثاء الياى ظبية تمسح دموعها ان شاء الله يا سيف

طلع سيف من عند ظبية و يلست على الارض ما تدرى شو تسوى و لا كيف يمكن لقلبها الضعيف

يتحمل وين جميع يوم مصيبة و جميع يوم كارثة مب متعودة على الفرح كيف يمكن لقلبها يتحمل شو

بتسوى و كيف يمكن تتقبل ما يد و للعلم يعني ظبية للحين ما تعرف ليش ما يد مطلقنها و كل

اللى فبالها انه بسبة طلعتها من المنزل و يوم ابطت عند اهلها و يوم تواجعت و يا امه

يالسة تفكر كيف بترد لمايد و شو بتسوى و الظاهر ان الشيطان كان يالس معاها و يلعب براسها

quot و ليش ارد له ان شاء الله لا لا هب رادة شو ارد له يتحرانى رخيصة عسب ما عندي

ابو و لا سند يتحري ان اخوانى هب رياييل عشان يتصرفون و ياى لا لا ادرى فيه بس بيردني

لين ما اربى و عقب بياخذ و لدى عنى الحمد لله انني فهمت مخططاتة قبل يسوى شي و انا برد

علي سيف و بقوله ما باة لا يرد و يزول ان شاء الله quot كانت تعيش تناقض مع نفسها ما تدري

شو تقول و لا تقول تباة لانها تحبة و ما تباة لعزة نفسها و خوفها من الي ياى و اللي

مثلها ما ينلام لو ما و ثق فحد

 

61lnJaR.jpg 333×333)

  • الحلقة الولى المشى على القورنيش
  • 2٬375 مشاهدة

    احبك حب مايموت اطلاقا قصة رومانسية وحب جميل